lundi

شبكة مناهضة استعمال العنف من طرف السلطات بالأماكن العمومية

Adib Abdesselam adibderabat@yahoo.fr



بـــــــــــلاغ


إن شبكة مناهضة استعمال العنف من طرف السلطات بالأماكن العمومية
والمشكلة من تنظيمات سياسية يسارية ومنظمات حقوقية ومركزيات نقابية وجمعيات مدنية، تدين التدخل الأمني العنيف لمنع الوقفة الاحتجاجية السلمية والعفوية التي تمت على الساعة الواحدة من يوم الأحد 30 يوليوز 2006 عقب المجزرة المرعبة للكيان الصهيوني في حق أزيد من 60 مواطنا لبنانيا مدنيا أغلبهم من الأطفال صباح يوم الأحد 30 يوليوز ببلدة قانا بلبنان، والتي شاركت فيها فعاليات سياسية وحقوقية ونقابية وجمعوية مما أسفر عن عدد من الإصابات والاعتقالات كان من بين ضحاياها المناضل الحقوقي عزيز أوهناوي الذي أعتقل وتعرض للضرب المبرح مما تطلب نقله على عجل إلى المستعجلات. وإذ تدين الشبكة هذه الممارسات المتنافية مع القوانين الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان لكونها تمس بحرية التعبير وبالحق في السلامة البدنية وبالحق في التظاهر السلمي، فإنها تدعوا الأول ووزير الداخلية ووزير العدل ومختلف السلطات العمومية المسؤولة إلى فتح تحقيق في هذه الخروقات ومعاقبة المسؤولين عن ارتكابها ودعوة السلطات الأمنية للتراجع عن ممارساتها القمعية في حق الناشطين الحقوقيين


الهيئات الموقعة على البلاغ

النهج الديموقراطي

حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي

الحزب الإشتراكي الموحد

الحزب الإشتراكي

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

المركز المغربي لحقوق الإنسان

الهيئة الوطنية لحماية المال العام

منتدى الكرامة لحقوق الإنسان

الإتحاد المغربي للشغل

النقابة الوطنية للموظفين المتقاعدين

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية

الكنفدرالية الديموقراطية للشغل

شبكة مناهضة التحرش الجنسي

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين

حركة النجاة
صحافيون بلا قيود

الجمعية العامة للأبحاث والدراسات الإستراتيجية والمعلوماتية للرصد المجتمعي والتدخل الإنساني
حركة باراكا

أطاك المغرب

Adib Abdesselam adibderabat@yahoo.fr

العنف ضد الفعاليات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية

Adib Abdesselam adibderabat@yahoo.fr
Association Marocaine
des Droits Humains
Section Rabat
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع الرباط
218، شارع الحسن الثاني، ديور الجامع، قبالة سينما فيروز – الرباط –

الأحد 30 يوليوز 2006
بيان للعموم

فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط يدين استعمال العنف ضد الفعاليات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية التي نضمت وقفة سلمية احتجاجية عفوية أمام مقر هيئة الأمم المتحدة بالرباط يوم الأحد 30 يوليوز 2006 على الساعة الواحدة زوالا عقب المجزرة الصهيونية صباح نفس اليوم ببلدة قانا بلبنان والتي أودت بحياة أزيد من 60 شهيدا أغلبهم من الأطفال الأبرياء

على إثر التدخل الأمني العنيف لمنع الوقفة السلمية الإحتجاجية العفوية والتي عرفت مشاركة عدد من الفعاليات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية الشيء الذي أسفر عن عدد من الإصابات والإعتقالات في صفوف المحتجين، كان من بين ضحاياها المناضل الحقوقي عزيز أهناوي الذي أعتقل من طرف قوات الأمن ومورست في حقه ألوان من التعنيف والضرب المبرح مما تطلب حمله على عجل إلى قسم المستعجلات نظرا للاصابات التي طالت مختلف أنحاء جسمه، يعرب مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط عن ادانته واستنكاره للممارسات القمعية غير المبررة في حق الناشطين الحقوقيين والتي تتنافى تماما مع القوانين الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان نظرا لكونها تمس بالحق في التظاهر السلمي وفي السلامة البدنية وفي حرية التعبير

عن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط
عبد السلام أديب: رئيس الفرع


مسلسل الاعتداء على المواطنين من طرف رجال الامن ؟

mhamed khouya khouya_mhamed@yahoo.fr
tanger amdh <amdhtanger@yahoo.fr>



جندي سابق
يتعرض للاعتداء من طرف شرطة الدائرة الثانية بطنجة

تقدم السيد المزواري عمرو بشكاية الى السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بطنجة ، مسجلة بتاريخ 20/07/2006 تحت رقم 4215 /06 تتعلق بالاعتداء عليه من طرق الشرطة مع الاستحواذ على سلعته باعتباره بائعا متجولا وقد صرح في شكايته بأنه تفاجأ بتاريخ 16/07/2006 على الساعة السابعة ونصف مساءا بشرطي يعترض طريقه مع ثلاثة أخرين وجردوه من السلعة المتكونة من 28 ساعة يد ،و 6 أحزمة ، و3 احذية وتبلغ قيمة السلعة 1500درهم وحيث استنكر فعلهم لأنه بائع متجول ، ولم يقف للبيع في مكان معين على الرصيف ، وقد تمسك بحقه في البيع ولكنهم انهالوا عليه بالضرب المبرح والركل والرفس ، السيء الدي ادى رضوض وكدمات عنيفة في كل انحاء جسده ، وبعد ذلك اخذوه عنوة وادخله في سيارة ناقلة للشرطة، واقتادوه الى مركز الشرطة الدائرة الثانية وحيث أنه حسب شكايته تضرر بالغ الضرر من الاعتداء المبالغ فيه وغير المشروع ، وباعتباره جنديا سابقا / رقم التجنيد :10489/ لم يتم مراعاة ذلك بعين الاعتباركما ثبت في تصريحه وقد ارفق شكايته بثلاثة صور تبين اثار العنف الجسدة رفقة شهادة طبية مدة العجز تصل الى 12 يوما فهل تتدخل النيابة العامة والسلطات المحلية وهيئات المجتمع المدني الحقوقي بطنجة ، لايقاف مسلسل الاعتداء على المواطنين من طرف رجال الامن ؟

عثمان حلحول
othman halhoul <othman62@maktoob.com>

منع الوقفة الاحتجاجية بطنجة

belkaidi khalid belkaidik@yahoo.fr
الى الرأي العام الدولي و الوطني والمحلي
منع الوقفة الاحتجاجية بطنجة

ضد الهمجية البربرية الصهيونية والإمبريالية العالمية التي جعلت من مواطنين العزل اللبنانيين والفلسطينيين ... إبادة وتقتيل وجرائم ضد الإنسانية ترفع الأصوات الجماهير الشعبية وقواه الحية الادانة والاستنكار والسخط للتعبير عن وحدة القضية والمصير والعمق الانساني والقومي لتفاجئ بالمنع من قبل السلطات الولاية للوقفة الاحتجاجية والتضامنية يوم الاثنين 31 يوليوز 2006 بمبررات واهية بحجة الأمن والمكان المتخذ للوقفة هو وسط المدينة ( ساحة الأمم ) ...

وأمام هذا المنع للجميع حق الرد والتعبير والتضامن والاحتجاج

ودعوتي لكل مواطنين وموطنات بطنجة للتضامن والاحتجاج مع الشعوب المضطهدة اللبناني والفلسطيني والعراقي ... والتحية للمقاومة الباسلة التي ثبتت وجه الكرامة والصراع على مصير القضية

تحية لأبطال المقاومة اللبنانيين والفلسطينيين
اجلالا وإكبارا لشهداء القضية الابرار

خالد بلقايدي

اعتداء من قبل رجال الأمن

cherkaoui khalid semmouni2003@yahoo.fr

المركز المغربي Centre Marocain
لحقوق الإنسان des Droits de l’Homme


عنوان المراسلة: ص.ب: 1804 – الرباط – المكتب الرئيسي
Adresse: B.P: 1804, Rabat R.P
Tel: 068 681138- fax: 037 679792
www. cmdh.org - cmdh@cmdh.org
بيان

المركز المغربي لحقوق الإنسان
يندد بالاعتداء الهمجي على عضو المكتب الوطني للمركز الأخ عزيز هناوي من قبل رجال الأمن
على إثر الوقفة السلمية التي نظمتها مجموعة من الفعاليات السياسية والنقابية والحقوقية أمام مقر الأمم المتحدة بالرباط يوم الأحد 30 يوليو2006 على الساعة الواحدة زوالا للتنديد بالمجزرة الإسرائيلية في بلدة قانا بلبنان، تدخلت قوات الأمن بالعنف لتفريق المتظاهرين ، كما تم اعتقال الأخ عزيز هناوي عضو المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان . وأثناء ركوبه في سيارة الامن شرع رجلان من الأمن بالاعتداء علية بالضرب والشتم وكل العبارات المهينة والحاطة بالكرامة، وبعد ذلك تم اقتياده إلى دائرة الأمن الثانية بمنطقة حسان . وحين الوصول به إلى مخفر الشرطة حيث تم جره والإلقاء به إلى داخله كما ترمى البهائم، حيث أصبح في حالة لا يقوى معها حتى على الوقوف من شدة التعذيب... وقد تم معاينة علامات الضرب في كل أنحاء جسمه وبالخصوص على رأسه وعنقه وذراعيه بدائرة الأمن المذكورة بحضور المحامي الأستاذ خالد السفياني، منسق مجموعة العمل الوطنية لدعم فلسطين والعراق، و النقيب الأستاذ محمد زيان والمحاميين الأستاذين خليل الإدريسي وتوفبق مساعف، وخالد الشرقاوي السموني ، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان ونائبه الأول محمد النوحي وفعاليات أخرى جاءت للتضامن معه والمطالبة بإطلاق سراحه الفوري. وبعد ما رفض رئيس الأمن بالمنطقة الأولى توفير سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى، تطوع أحد الشهود العيان للقيام بدلك على متن سيارته الخاصة إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن سينا ثم إلى قسم المستعجلات بمستشفى الاختصاصات بالرباط . وقد منحت للمعني بالأمر شهادة طبية تؤكد الأضرار الجسدية الحاصلة وفداحة الاعتداء... وعليه، فإن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان، الذي عقد اجتماعا عاجلا في أعقاب الحادث ، يعلن مايلي:- استنكاره لهدا الاعتداء الهمجي في حق المناضل عزيز هناوي من قبل عناصر الأمن لا لشيء سوى انه أراد التعبير- مع فعاليات مناضلة أخرى- عن حقهم المشروع في التنديد الفوري والتلقائي بمجزرة قانا،- مطالبته بمحاسبة المعتدين أمام الجهات القضائية وفقا للقانون المتعلق بتجريم ممارسة التعذيب ، ودلك من أجل رد الاعتبار للمعتدى عليه وللهيئة الحقوقية التي ينتمي اليها، دعوته جميع زملائنا الحقوقيين والقوى الحية بالبلاد لإدانة كل الاعتداءات الهمجية التي تصاعدت من طرف السلطات الأمنية في مواجهة الوقفات السلمية.
حرر بالرباط في 30/07/2006
عن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان
إمضاء الرئيس: خالد الشرقاوي السموني

vendredi

تحميل وزير الداخلية والحكومة المسؤولية



Adib Abdesselam adibderabat@yahoo.fr

بلاغ لشبكة مناهضة استعمال العنف من طرف القوات الأمنية في الأماكن العمومية


لا زالت السلطات الأمنية بمدينة الرباط تمارس العنف غير المبرر على الوقفات السلمية للحركات الإحتجاجية مما يستدعي تدخلا حازما من طرف الهيئات الديموقراطية السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية للحد منها وحدث آخر الاعتداءات الصارخة للسلطات الأمنية على مواطنين مسالمين مساء يوم الخميس 13 يوليوز عند مواجهة الوقفة السلمية لمجموعات المعطلين حاملي الشهادات حيث تدخلت عناصر القوات المساعدة مدججة بالهروات بعنف في حق المتضاهرين ولم يسلم من التدخل حتى المارة والمواطنين العاديين وقد تعرض السيد المهدي توبال المصور الصحفي بجريدة بيان اليوم والبيان بالرباط لإعتداء شنيع بالضرب والرفس، من طرف قائد القوات المساعدة الذي كان يشرف على عمليات مطاردة المحتجين أصيب إثرها بجروح بليغة وانتزعت منه آلة التصوير وعبث بالصور التي التقطها كما توجد رفقته صورتان تبينان كيف قام قائد القوات المساعدة بضرب أحد المحتجين المسالمين بهراوة على رأسه ومن خلفه مما جعل الضحية يقع أرضا مغميا عليه . إن شبكة مناهضة ممارسة العنف من طرف القوات الأمنية في الشارع العمومي لتدين مرة أخرى الاستعمال العشوائي والمجاني وغير المبرر للعنف اتجاه الحركات الاجتماعية السلمية وتعتبر أن ما يحدث من عنف يتم خارج نطاق القانون ويجب أن يخضع للمحاسبة والعقاب كأي عنف آخر يعاقب عليه القانون الجنائي كما تدعوا الشبكة مختلف الهيئات الديموقراطية لمحاربة هذا النوع من العنف وتحميل وزير الداخلية والحكومة مسؤولية كل فعل من هذا القبيل وكل الأضرار الناجمة عنه .عن شبكة مناهضة استعمال العنف من طرف السلطات اللأمنية بالأماكن العمومية لجنة المتابعة

عبد السلام أديب
نوفل عبد المومني
الحسين لهناوي
محمد النوحي

االدولة المغربية الدولة الدموية الاستبدادية المخزنية دولة الجريمة المنظمة

belkaidi khalid belkaidik@yahoo.fr
خالد بلقايدي
النهج الديمقراطي /طنجة
الهاتف : 00212.61.519.393


النهج الديمقراطي
اللجنة المحلية
طنجة

بيــــــا ن

مرة أخرى أينع درب النضال بشهادة الرفيق الغالي الشهيد مصطفى لعرج بدمه الزكي يوم الخميس 29 يونيو 2006
ليكشف عن حقيقة
الدولة الدموية الاستبدادية المخزنية
التي عهدناها آلة قمعية تحرق الأخضر واليابس وتجعل من جسام الشرفاء لهذا الوطن ضريبة ديمقراطية الواجهة وتلطخ دمهم بشعار حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون والمصالحة مع الماضي والشعب ...أمام هذه الجريمة البشعة التي اقترفتها الدولة المغربية في حق الشهيد الكاتب المحلي لفرع تيفلت للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية ( إ.م.ش ) . أثناء المسيرة الوطنية لشغيلة الجماعات المحلية التي دعت إليها النقابة الوطنية للجماعات المحلية لكنفدرالية الديمقراطية للشغل و الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية الاتحاد المغربي للشغل التي تنجلي الحقيقة الواضحة لزيف الشعارات الفارغة حيث تطبل لها عبر أبواقها القديمة والجديد والزج بالشعب المغربي في جحور الفقر المدقع واليأس و التهميش والإقصاء واستفحال الأزمة بكل تجلياتها ووقوفا على جريمة الدولة الممنهجة عبر التقتيل لأبناء الشعب والاعتقالات المجانية والتعذيب اليومي وعبر فرض سياسة التجويع والتفقير والتهجير ونهب خيرات البلاد واحتكار لثروتها والقضاء الكلي على مجالات الحياة العامة للشعب عبر مخططات طبقية ( ميثاق التربية
والتكوين ، مدونة الشغل، ...) واللجوء إلى المقاربة الأمنية المتمثل في الهجوم الكاسح على مكتسبات الشعب وقمع كل الحركات الاجتماعية ( سيدي ايفني ، تماسينت ، كلميم ، ومراكش ....) وأمام هذا كله إننا في اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي بطنجة نعلن للرأي العام الدولي والوطني المحلي ما يلي
ادانتا للجريمة البشعة للدولة
في حق شغيلة الجماعات المحلية التي سقط شهيدها مصطفى لعرج ضحية التدخل الهمجي الدموي الذي هو العنوان البارز لسياسة القمع، وتحميلنا المسؤولية الكاملة للدولة المغربية على الجريمة المنظمة التي قام بها أجهزتها القمعية
استنكارنا لكل ما تتعرض له مختلف الشرائح الاجتماعية من قمع واعتقال وقتل وترهيب وتحويل البلاد الى مقبرة جماعية للفقراء والكادحين والمقهورين والمقموعين
تضامننا المبدئي واللامشروط مع عمال وموظفي الجماعات المحلية وكافة الحركات الاجتماعية المكافحة المناضلة
نهيب لكل الهيئات والاطارات والقوى الديمقراطية و التقدمية والمنظمات المكافحة لاطلاق حملة دولية ووطنية للتنديد بالجريمة النكراء ومحاسبة المسؤولين المباشرين وغير المباشرين عن جريمة الاغتيال للشهيد مصطفى لعرج
اجلال و كبارا لأرواح شهداء القضية الفلسطينية والتنديد عن ارهاب الدولة الممارس من طرف الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني البطل أمام الصمت الدوزلي الرهيب وتواطؤ الانظمة العربية
تعازينا الحارة لعائلة الشهيد مصطفى لعرج ولكافة رفاقه النقابيين

الوطن البعيد نحن فداه من يكرم الشهيد يَــتبع خطاه
عن اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي طنجة

jeudi

أبواب مفتوحة للإنظمام

Adib Abdesselam adibderabat@yahoo.fr
بـــــــــــلاغ


إن الشبكة الوطنية
لمناهضة استعمال العنف من طرف السلطات بالأماكن العمومية
والمشكلة من
تنظيمات سياسية يسارية
ومنظمات حقوقية
ومركزيات نقابية وجمعيات مدنية
تدين التدخل الأمني العنيف لمنع الوقفة الاحتجاجية التي دعى إليها المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف يوم الأربعاء 12 يوليوز 2006 أمام المعتقل السري الرهيب PF3 الكائن بطريق زعير وتستنكر تعرض العديد من الحقوقيين المشاركين في الوقفة للدفع والضرب والتعنيف
كما تدعوا الشبكة جميع الديموقراطيين والقوى الحية بالبلاد
لإدانة الاستعمال المجاني للعنف من طرف السلطات الأمنية كلما كانت هناك مطالبة اجتماعية أو حقوقية تتسم بالطابع السلمي
كما تعلن الشبكة بأن أبوابها تبقى مفتوحة للإنظمام إلها من طرف الهيئات والشخصيات الديموقراطية



الهيئات الموقعة على البلاغ


النهج الديموقراطي


حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي


الحزب الإشتراكي الموحد


الحزب الإشتراكي


الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


المركز المغربي لحقوق الإنسان


الهيئة الوطنية لحماية المال العام


منتدى الكرامة لحقوق الإنسان

الإتحاد المغربي للشغل

النقابة الوطنية للموظفين المتقاعدين

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية

الكنفدرالية الديموقراطية للشغل

شبكة مناهضة التحرش الجنسي

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين

حركة النجاة

صحافيون بلا قيود

الجمعية العامة للأبحاث والدراسات الإستراتيجية والمعلوماتية للرصد المجتمعي والتدخل الإنساني


حركة باراكا


أطاك المغرب

Adib Abdesselam adibderabat@yahoo.fr

http://fr.groups.yahoo.com/group/PAD_MAROC/

نطالب بفتح تحقيق حول هذه التجاوزات تعنيف،ضرب، استفزاز الصحفيين

Jamal Eddine Laamarti Président Association Marocaine
des Droits Humains section de Tétouan <
yasin97@yahoo.fr>
le journal de tanger <laaroussi_37@hotmail.com>







Association Marocaine des Droits Humains section de Tétouan

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تطوان

تطوان في 18 يوليوز 2006
بـــيـــان
نظم فرع تطوان للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب يوم الاثنين17 يوليوز 2006 اعتصاما مفتوحا على شكل مخيم أمام مقر الجماعة الحضرية بتطوان في إطار نضاله المشروع من أجل الحق في الشغل. غير أن السلطات عوض فتح حوار مع أعضاء الجمعية و الاستجابة لمطالبهم العادلة واجهت اعتصامهم السلمي بالعنف مما أدى إلى إصابة عضوة مكتب فرع الجمعية الوطنية سعيدة الخمليشي إصابة بليغة نقلت على إثرها على وجه الاستعجال إلى المستشفى المدني بتطوان و سلمت لها شهادة طبية حددت العجز في 20 يوما
ونحن في مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتطوان إذ نندد بهذا التدخل العنيف الماس بالحق في السلامة البدنية و الأمان الشخصي و بالحق في التظاهر السلمي
نعبر عن تضامننا مع عضوات و أعضاء فرع الجمعية الوطنية بتطوان و مع العضوة المصابة متمنين لها الشفاء العاجل
نعلن مساندتنا لمعاركهم النضالية المشروعة من أجل حقهم في الشغل المكفول دستوريا و بمقتضى المواثيق الدولية لحقوق الإنسان خاصة العهد الدولي المتعلق بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية الذي صادق عليه المغرب منذ 1979
نستنكر بشدة الاستفزاز المجاني الذي تعرض له الصحفيان جمال وهبي و علي المرابط من طرف قوات الأمن أثناء قيامهما بعملهما الصحفي خلال الوقفة المذكورة و نعتبره مسا خطيرا بحرية الصحافة و عرقلة لعملها ضدا على القانون وضدا على المواثيق الدولية ذات الصلة
نطالب بفتح تحقيق حول هذه التجاوزات (تعنيف،ضرب، استفزاز الصحفيين) لتحديد المسؤولية وترتيب الجزاء الواجب في حق الآمر والمنفذ لكل ما هو مخالف للحق و خارج عن القانون عن المكتب

mercredi

الدولة المغربية

الهيئات السياسية والنقابية ورزازات في: 12 / 07 / 2006
والحقوقية والجمعوية
بورزازات

بيـــــــــــــــــــــــــــــان

الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بورزازات
تحمل الدولة المغربية مسؤولية اغتيال الشهيد
مصطفى لعرج

ان الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بورزازات المجتمعة يوم 12 / 07 / 2006 بورزازات، اثر الوقفة الاحتجاجية المخلدة ليوم الحداد الوطني على الشهيد مصطفى لعرج، وبعد استحضارها للوضع المزري الذي آلت اليه الحريات العامة بالبلاد، وتنامي ضحايا الحركات الاحتجاجية السلمية والتي كان آخرها اغتيال شهيد الطبقة العاملة الجماعية مصطفى لعرج خلال احداث مسيرة الشغيلة الجماعية يوم الخميس الأسود 29 / 06 / 2006 بالرباط وقمع واضطهاد الشغيلة الجماعية بتارودانت في محاولة جادة للاجتتاث الفعل النقابي بعمالة تارودانت.واذ تعتبر الهيئات المجتمعة، أن هذه الأحداث تعبيرا صارخا عن زيف شعارات : دولة الحق والقانون، والانصاف والمصالحة وجبر الضرر الجماعي والفردي وغيرها من شعارات العهد الجديد، فانها تؤكد على استمرار الطبيعة المخزنية والاستبدادية للدولة وتعلن للرأي العام ما يلي

تحميل الدولة المغربية مسؤولية اغتيال الشهيد مصطفى لعرج
المطالبة بفتح تحقيق نزيه في قضية اغتيال مصطفى لعرج
دعمها وتعازيها لعائلة الشهيد ولكافة الشغيلة الجماعية
تنديدها بالقمع الهمجي المسلط على الشغيلة الجماعية بتارودانت على اثر تنفيذ الوقفة الاحتجاجية للحداد الوطني على الشهيد مصطفى لعرج يوم 12 / 07 / 2006
تضامنها المبدئي واللامشروط مع الشغيلة الجماعية لتارودانت في محنتهم ضد القمع والتشريد المخزني
استعدادها لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة حتى احقاق الحقوق المادية والديموقراطية للشغيلة الجماعية
دعمها لكافة الحركات المطلبية والاحتجاجية السلمية
انخراطها المبدئي واللامشروط في كل المبادرات الوطنية المناهضة لقمع الحركات الاحتجاجية


الهيئات الموقعة
حزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي
الحزب الاشتراكي الموحد
الكونفدرالية الديموقراطية للشغل
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية ا . م . ش
الجمعية المغربية لحقوق الانسان
أطاك المغرب المجموعة المحلية
الجمعية الوطنبة لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
جمعية المشعل للثقافة والفن سكورة
جمعية أمل دادس

mardi

Maroc Manifestations contre les violences policières


Dans le monde
Lutte Ouvrière n°1980 du 14 juillet 2006

Maroc
Manifestations contre les violences policières
Lors d’un sit-in organisé à Rabat le 29 juin dans le secteur du Parlement par des militants syndicalistes de l’Union Marocaine du Travail et concernant les employés des collectivités locales, une violente répression policière s’est abattue sur les quelque 6000 manifestants, entraînant le décès d’un militant de 34 ans, Mustapha Laaraj, et l’hospitalisation de nombreux participants.
Par ailleurs, lors d’autres manifestations de protestation, deux autres travailleurs, Adil Ziati et Abdelghafour Haddad, sont décédés suite à leurs blessures. Des dizaines d’arrestations ont évidemment eu lieu à chaque fois.
Plusieurs organisations politiques et syndicales ont appelé à une manifestation le 6 juillet, devant le Parlement de Rabat, pour un nouveau sit-in destiné à protester contre la violence de la répression policière du 29 juin, mais aussi contre une recrudescence de la répression visant aussi bien des mouvements sociaux que de simples citoyens. Les sept cents participants ont à leur tour été brutalement encerclés et réprimés sur ordre des autorités.
Plusieurs blessés graves ont dû être hospitalisés. Cette répression inacceptable ne décourage visiblement pas les militants qui se battent pour avoir au moins le droit d’exprimer publiquement leurs revendications démocratiques et ouvrières, largement bafouées par les pouvoirs publics et par un patronat qui se sent tout permis.
Dans le secteur des collectivités locales, des grèves et manifestations sont prévues au cours du mois de juillet, en particulier pour protester contre l’aggravation des conditions de travail et de salaire, surtout dans les agglomérations de Casablanca, Rabat et Fès, exiger le rétablissement d’une prime importante, purement et simplement supprimée unilatéralement.
Ces grèves et manifestations auront également pour objectif de dénoncer l’attitude des forces de répression et de ceux qui les paient.
Viviane LAFONT
Lutte Ouvrière n°1980 du 14 juillet 2006


La Police à commencer depuis le vendredi 14 juillet les opérations des rafles à casa

Paulin Kuanzambi paulinkuanzambi@yahoo.fr

La Police à commencer depuis le vendredi 14 juillet les opérations des rafles à casa.


18 jours après la tenue de la conférence non gouvernementale Euro – Africaine à Temara qui a regrouper les militants des droits de l’homme et le monde associatif venus de pays d’Afrique Subsahariens , du Maghreb ainsi que de l’Europe dont à la clôture des Travaux une Lecture, d’adoption et signature du Manifeste non gouvernemental sur les Migrations, droits fondamentaux et liberté de circulation qui a été lu devant l’opinion publique, et 8 jours après la tenue de La conférence ministérielle euro-africaine sur la migration et le développement, qui s’est déroulée du 10 au 11 juillet et rassemblée plus d’une centaine de pays à Rabat, au
Maroc, s’est soldée par l’adoption d’un plan d’action. Son objectif : lutter contre l’immigration clandestine. Une coopération plus accrue entre les pays africains et européens, en matière de contrôle des frontières maritimes et terrestres, et la réduction de la pauvreté, par l’accroissement de l’aide au développement, en sont les grands axes. Ce programme prévoit ainsi la mise en place d’un observatoire euro-africain des migrations, des procédures de rapatriement plus souples dans le souci du respect de la dignité humaine, des actions de sensibilisation auprès de la jeunesse africaine afin de l’avertir des dangers de l’immigration clandestine. Et le renforcement de la coopération régionale en associant, par exemple, les efforts des municipalités et des entreprises pour combattre la pauvreté en Afrique par la croissance économique. Et voila depuis le vendredi la police marocaine plus précisément dans la ville de Casablanca au Quartier Ferdaous ou la police à commencer les arrestations des sans papiers dans ce nouveau quartier ou il y a aussi un bon nombre des subsahariens migrants, demandeurs d’asile, réfugiés et étudiants confondus. Plusieurs personnes ont été arrêter depuis le début des opérations et Hier dans la matinée la police est tomber sur un jeune Libérien qui est détenteur d’un statut de Réfugié en ce moment le monsieur n’est pas encore retourner chez lui à la maison.

Je lance cet appel au bureau du HCR/ Rabat et à toutes les associations de la défense des droits humains d’intervenir pour que nos amis soient libérer dans un plus bref délai.

Merci pour le nécessaire à faire.


lundi

"Centre disparition forcée PF3 -Rabat"

Ouafae OUIS zodiaclibre@yahoo.fr
Sit-in devant le

"Centre disparition forcée PF3 -Rabat"

Mercredi 12 Juillet 2006 Rabat Maroc Reporters sans Limites




Sit-in devant le
"Centre disparition forcée PF3 -Rabat"
Mercredi 12 Juillet 2006 Rabat Maroc
Reporters sans Limites

sit-in camarade laarej

laydi zerouali
laydizerouali@yahoo.fr
sit-in camarade laarej
Reporters Sans Limites






samedi